وفاة المرجع الديني الشيخ لطف الله الصافي الكلبايكاني

وفاة المرجع الديني الشيخ لطف الله الصافي الكلبايكاني

(وفاة المرجع الديني الشيخ لطف الله الصافي الگلپایگاني)
ولد (رحمه الله) في إيران، مدينة گلپایگان، في ١٩ جمادي الأولى من عام ١٣٣٧ه‍، الموافق ١٩١٩م.
درس في مسقط رأسه مقدمات العلوم الدينية على يد الأديب الشيخ أبو القاسم المشتهر بالقطب، حيث قرأ عليه الصرف والنحو والمنطق والمعاني والبيان والبديع.
كما أنه قرأ عند والده الشيخ محمد جواد الصافي في علمي الأصول والفقه القوانين والفرائد والمكاسب والكفاية.
انتقل عام ١٣٦٠ه‍ لإكمال دراساته الدينية العليا إلى الحوزة العلمية في مدينة قم المقدسة، فحضر أبحاث:
١- السيد محمد تقي الخوانساري.
٢- السيد محمد الحجة الكوهكمري.
٣- السيد صدر الدين العاملي.
٤- السيد حسين البروجردي.
٥- السيد محمد رضا الگلپایگاني.
وكان القسط الأوفر في دراسته على يد المرجع الكبير السيد البروجردي، حيث حضر عنده أبحاث الخارج مدة سبعة عشر عاماً في علمي الفقه والأصول.
ثم إنه هاجر إلى النجف الأشرف عام ١٣٦٤هـ وحضر أبحاث:
١- الشيخ محمد كاظم الشيرازي.
٢- السيد جمال الگلپایگاني.
٣- الشيخ محمد علي الكاظمي.
كما أنه حصل على إجازة الرواية والحديث من العلامة الشيخ آقا بزرگ الطهراني، والعلامة الشيخ محمد صالح السمناني.
ثم إنه غادر النجف الأشرف عائداً إلى بلاده، وسكن مدينة قم المقدسة، مواصلاً حركته الفكرية وجهوده ودروسه وأبحاثه العلمية.
ترك (رحمه الله) بحوثاً ومؤلفات ورسائل كثيرة في العقيدة والأخلاق والتفسير والفقه والأصول والشؤون الاجتماعية وغيرها.
توفي فجر الثلاثاء ٢٠٢٢/٢/١م..
رحمه الله برحمته الواسعة..
وأسكنه فسيح جنّاته..
وإنا لله وإنا إليه راجعون..
#إعلام_مركز_تجديد_للفكر_والثقافة.

الزيارات الكلية 63 , زيارات اليوم 4