يواصل أعضاء المركز جولاتهم وزياراتهم الميدانية، والتي أثمرت مجموعة من التوافقات المهمّة

يواصل أعضاء المركز جولاتهم وزياراتهم الميدانية، والتي أثمرت مجموعة من التوافقات المهمّة
(جولة عمل في النجف الأشرف)
على طريقة أفلاطون في مدينته الفاضلة يرى العاملون في #مركز_تجديد أن العلماء والمفكرين والأساتذة والباحثين هم قادة مشاريع المركز وحُكّامها، لهم الكلمة الفصل في التأسيس والتخطيط والإشراف على الإدارة والتنفيذ، لأنّهم الأكفأ والأقدر على النهوض بالمشاريع الفكرية والثقافية وتحقيق أهدافها، وهذه واحدة من أهمّ السياسات التي ينتهجها مركز تجديد في تحديد أولوياته وتأسيس مشاريعه وتدشينها.
على هذا الأساس يواصل أعضاء المركز جولاتهم وزياراتهم الميدانية، والتي أثمرت مجموعة من التوافقات المهمّة، انطلقت في ضوئها أعمال جملة من الملفّات الفكرية والثقافية، وفي هذا السياق كان لأعضاء المركز اجتماع مُهمّ بمجموعة من الأساتذة والمختصّين في محافظة النجف الأشرف، تحدّث فيه مدير مركز تجديد عن المشاريع والملفّات ذات الأولوية، التي يسعى المركز لتدشينها في المستقبل القريب، وقد انصبّ الحديث التفصيلي على ملفّي الأخلاق والمرأة.
وهنا تحدّث مدير المركز تفصيلاً عن أنواع الهياكل والخرائط المعمول بها عالمياً في دراسة الملف الأخلاقي، وكيف أن المركز اعتمد خرائطه وهيكليته الخاصة به في تدشين مشروعه الأخلاقي.
كما أكد أيضاً على ضرورة أن يكون لنا في ملفّ المرأة بالخصوص خرائطنا وخططنا الواضحة والمدروسة؛ ليتحرك المركز في ضوئها للتأسيس العلمي والمنهجي لهذا الملف المهمّ والحساس وخصوصاً في أوساطنا العربية والإسلامية.
بدورها تحدّثت سعادة الدكتورة Batool Farooq بتول فاروق الحسون ـ الأمين العام للجمعية العامة لتنمية المرأة في النجف الأشرف ـ وعبّرت عن اهتمامها الخاص ومُنذ أمد بعيد بهذا الملف الحيوي وما يواجهه من تحديات ومعوقات وصعوبات اقتضتها طبيعة المجتمع العربي والإسلامي، وأكّدت في الوقت ذاته على أن المرأة العراقية قادرة وبكفاءة عالية على تحمّل مسؤولياتها والنهوض بواقعها الفكري والثقافي والمجتمعي، كما أبدت استعدادها التام للتعاون المشترك والمساهمة الجادّة في مشاريع المركز، وخصوصاً المشاريع الفكرية والثقافية المرتبطة بشؤون المرأة.
كما تحدّث أيضاً فضيلة الدكتور عبدالله الجنابي عن أهمية الرسالة والأهداف التي يحملها المركز، وطرح على إدارة المركز مجموعة من التساؤلات والاستفسارات استوضح من خلالها سياسات المركز واستراتيجياته وآليات عمله، وأتحفنا بملاحظاته وتوجيهاته القيّمة والبنّاءة، وأكّد أنّه على استعداد تامّ لدعم المركز والعمل الجادّ في إنجاح مشاريعه وتحقيق أهدافه.
وتضمّن اللقاء أيضاً مداخلات ومشاركات مهمّة وجادّة للأساتذة الحضور، كشفت عن مستوى الاهتمام والاستعداد للعمل المشترك في قابل الأيام بإذن الله تعالى.
وكانت من أبرز مخرجات هذا الاجتماع المهمّ:
١ـ العمل على وضع دراسة متكاملة وخطط رصينة لتفعيل ملف المرأة.
٢ـ إطلاق مجلّة تخصّصية رصينة ومحكّمة تهتم بالشؤون الفكرية للمرأة، وقد اقترحت إدارة المركز على الدكتورة بتول فاروق الحسون رئاسة تحرير المجلة، وأبدت الدكتورة موافقتها المبدئية بالموضوع.
٣- العمل على دعم المشروع الأخلاقي والمجلة الأخلاقية بالاستكتاب والترجمة وإقامة الندوات وإجراء الحواريات واللقاءات، وأبدى الدكتور الجنابي استعداده للتعاون في هذه النقطة والنقاط السابقة.

الزيارات الكلية 11 , زيارات اليوم 1