زيارة عمادة كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة البصرة

زيارة عمادة كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة البصرة

(زيارة عمادة كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة البصرة)
بعد التوكّل على الله تعالى..
وبعد اكتسابه الشخصية المعنوية والقانونية..
وبعد إكماله مراحل التخطيط والتأسيس العلمي والموضوعي لمشاريعه الفكرية والثقافية..
ينطلق مركز تجديد للفكر والثقافة إلى مرحلة التنفيذ والإنجاز وبناء تلك المشاريع وتشييدها على أرض الواقع..
ولأن أساسات مشاريعه إنّما تُبنى على ركائز العلوم والمعارف الإنسانية والدينية جاءت البداية من المؤسسات والمراكز العلمية..
ومن منطلقات هذه الرؤية زار أعضاء المركز عمادة كلية التربية للعلوم الإنسانية الموقّرة في جامعة البصرة..
وكان في استقبالهم عميد الكلية الأستاذ الدكتور حميد سراج جابر المحترم..
بعد حفاوة الترحيب المتبادل، وتقديم خالص الشكر والامتنان على اتاحة هذه الفرصة الكريمة، تطرّق مدير المركز إلى أهمّية العلوم الإنسانية ودورها المحوري في البناءات المعرفية وتنمية وتطوير الواقعين الفكري والثقافي، ثم انتقل للتعريف بأهداف المركز ومشاريعه وطبيعة الوسائل والآليات المطلوبة لإنجازها.
كما تعرّض مدير المركز أيضاً إلى أهمّ الخطوات الواقعية والعملية المستقبلية التي من شأنها تفعيل جانب العمل المشترك بين الطرفين، وفي هذا السياق تمّ تقديم:
1ـ مسودة مذكرة تعاون مشترك بين الطرفين، تضمّنت أهم ما يطمح إليه المركز في هذا الإطار، من تبادل الخبرات والجهود العلمية في المجالات التخصّصية المشتركة، والاهتمام المشترك ببحوث التخرّج ورسائل الماجستير والدكتوراه، ورعاية الإبداع والمبدعين، والعمل على نشر المقالات والبحوث والدراسات الفكرية الرصينة في المجلات المحكّمة بهدف الترقية العلمية، وإقامة الندوات وعقد المؤتمرات المشتركة بين الطرفين، وتأمين القاعات لإقامة مختلف النشاطات الفكرية والثقافية.
2ـ مسوّدة مشروع مؤتمر موسّع بعنوان: (الحرية الفكرية ـ السؤال وإكراهات المرحلة).
3ـ مسوّدة مشروع مجلة علمية تختصّ بالشؤون الأخلاقية، وقد تضمّنت المسوّدة أهم العناوين والتساؤلات الأخلاقية وتحدياتها الراهنة.
بدوره رحّب الدكتور العميد بهذه الخطوات الجادة التي من شأنها تكريس الجهود المشتركة بين الطرفين، وأكد على أن كلية التربية للعلوم الإنسانية تحمل ذات الهموم والأهداف والرؤى، وتسعى لإنجاز ذات المشاريع التي يسعى مركز تجديد لإنجازها، كما أكّد أيضاً بأن الكلية بكلّ أقسامها وأساتذتها وقاعاتها مفتوحة أمام المركز لإقامة مختلف النشاطات التي تصبّ في مصلحة التطوير والبناء المعرفي والثقافي.
وفي ختام الزيارة تقدّم مدير المركز بخالص الشكر والتقدير للدكتور العميد على كرم الاستقبال والاستعداد لفتح أبواب التعاون المشترك بين

الطرفين.
#إعلام_مركز_تجديد_للفكر_والثقافة.

الزيارات الكلية 88 , زيارات اليوم 1