زيارة مركز أمير المؤمنين(ع) للدراسات الدينية والأبحاث الإنسانية في بغداد

زيارة مركز أمير المؤمنين(ع) للدراسات الدينية والأبحاث الإنسانية في بغداد
زيارة مركز أمير المؤمنين (ع) للدراسات الدينية والأبحاث الإنسانية في بغداد..
انطلاقاً من الرؤى الفكرية والثقافية التي يحملها مركز (تجديد)، ويسعى بشكل جادّ لإنجازها، والتي تتضمّن التواصل الفعّال مع كافّة المؤسّسات العلمية والتربوية ومراكز الدراسات التخصصية في مختلف المجالات الدينية والإنسانية والثقافية والمجتمعية، وأيضاً مواصلة اللقاءات المثمرة مع العلماء والأستاذة والمفكرين والمثقفين والإفادة من أفكارهم وآرائهم وبحوثهم ونشاطاتهم العلمية.
زار كادر (مركز تجديد للفكر والثقافة) مركز أمير المؤمنين (ع) للدراسات الدينية والأبحاث الإنسانية في بغداد.
والتقى بمدير المركز فضيلة الشيخ (علي الحسون) دامت توفيقاته، والكادر الإداري والعلمي كلّ من فضيلة الشيخ محمد عباس والشيخ حسين السوداني والأستاذ مصطفى زهير السوادني.
وقد تطرّق مدير مركز (تجديد) لأهمّية المؤسسات والمراكز العلمية والتخصّصية، ودورها المحوري في إحياء وتطوير الواقع الفكري والثقافي، الذي يعيش ـ وللأسف الشديد ـ حالة من الانكماش والانكفاء والتراجع الملحوظ في وقتنا الحاضر.
ثم انتقل للتعريف بمركز تجديد للفكر والثقافة من حيث الرؤى والأهداف والمشاريع العلمية وطبيعة الوسائل والآليات المطلوبة لتحقيقها وإنجازها على أرض الواقع.
كما قدّم أيضاً مجموعة رؤى وأفكار ومقترحات من شأنها أن تُسهم في توسيع مساحة العمل المشترك بين المركزين.
بدوره رحب فضيلة الشيخ علي الحسون بهذه الزيارة وهذه الخطوات الجادّة التي من شأنها أن ترفع من مستويات العمل في الواقعين الفكري والثقافي.
كما عرض أيضاً لبيان المسيرة العلمية الصاعدة والمتميّزة والهادفة لمركز أمير المؤمنين(ع) ومشاريعه المنجزة، وكذلك التي هي في طور الإنجاز والبناء والتطوير.
وقد تمّ الاتفاق بين الطرفين على مجموعة من النقاط المهمّة، والتي من شأنها أن تُسهم في تحقيق الأهداف والمشاريع المشتركة بين المركزين، أهمّها:
أ ـ توقيع مذكرة تفاهم للعمل المشترك ضمن سياقات مدروسة ومحدّدة.
ب ـ العمل على عقد الندوات والمؤتمرات والأمسيات الفكرية والثقافية في إطار الأهداف المشتركة.
ج ـ التعاون المشترك في البعد الإعلامي لتغطية المشاريع المشتركة بين المركزيين وترويجها بشكل هادف ومنهجي يتناسب مع السُبل والآليات الإعلامية المتداولة في الوقت الحاضر.
د ـ العمل المشترك في مشروع (لتعارفوا) لإيجاد حالة من التقارب والتعارف بين مختلف الأديان والمذاهب والطوائف الدينية، ومعالجة المشاكل المعرفية من خلال الزيارات وعقد الندوات والمؤتمرات، لتتحدّث كلّ ديانة وكلّ طائفة عن نفسها وبصورة مباشرة.
هـ ـ التفكير المشترك والمتواصل في استحداث مشاريع جديدة تستجيب بشكل حيوي وفعّال لمتطلبات ومستجدّات الواقع الفكري والثقافي.

الزيارات الكلية 120 , زيارات اليوم 1